Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2020/05/31

حسين علاء حميد

صورةعيدكم_في_الجنة_اجمل
الشهيد حسين علاء حميد
ولد في بغداد 1991ورغم انه حرم من والده قبل ان يكمل عامين من عمره الا انه تربى في كنف اسرة مؤمنة حيث تكفله عمه وقام برعايته. ترك دراسته لظروف معاشية و امتهن العديد من المهن كالحدادة و الكهربائيات و الى ما شابه ذلك .
عرف بحبه لفعل الخير ومساعدة الاخرين و كان قريبا من قلوبهم لتواضعه و حسن خلقه.
بعد ان تعرض الوطن للغزو الداعشي كان الشهيد من اوائل الملبين لنداء المرجعية بالجهاد حيث التحق بالحشد الشعبي واصبح المسؤول الاعلامي في محور بيجي و سامراء و كان مصورا لاغلب المعارك و اكثرها خطورة .وكان يصر على الحضور في جبهات الوغى ضمن الخطوط الامامية وهو يشد من عزائم المجاهدين و يحثهم على الثبات في ارض المعركة و يوصي اخوته و احبته بالدعاء له بالشهادة وكان كثير البكاء شوقا للشهادة.
ففي ذكرى ايام شهادة امير المؤمنين (ع) في شهر رمضان المبارك و عند وقت السحور هاجمتهم عصابات داعش الارهابية في قاطع (تل ابو جراد) فبادر الى حمل سلاحه و التحق بالمجاهدين و هو صائم و قاتل العدو الداعشي ببسالة حتى اصابته رصاصة العدو في راسه اثناء المواجهة في بيجي 2015/7/15 فوقع شهيدا مضرجا بدمائه الطاهرة و فاز بما كان يتمناه و يصبو اليه.