Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2020/01/12

العكيلي: رفض امريكا للخروج من العراق سيجعل قواتها في مرمى المقاومة

صورةالمصدر /وكالة المعلومة

بين المحلل السياسي صباح العكيلي، الاحد، ان اميركا ستكون في مرمى المقاومة في حال رفضت الخروج من العراق والانصياع لقرار الحكومة بسحب قواتها، حيث ستكون قوات محتلة وفقا للقانون.

وقال العكيلي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “هناك تناقضات كبيرة في تصريحات ترامب وبومبيو واسبر، بشأن العراق حيث تعاني الإدارة الأميركية من التخبط بالاتفاق على كلام موحد، وبالتالي فهي مربكة بقرار البرلمان العراقي”.

وأضاف ان “اميركا لديها إصرار بعدم اخراج قواتها من العراق وممارسة الضغط على الحكومة من خلال الملفات الأمنية والتقسيم والحلفاء في المنطقة إضافة الى التلويح بالعقوبات، من اجل إعادة النظر بقرار الحكومة لاخراج القوات الأميركية او اجراء مفاوضات لتحديد سقوف زمنية لاخراج هذه القوات وفق رؤية أميركية”.

وبين ان “وجود القوات الأميركية في العراق يأتي من اجل خدمة مصالح واشنطن وليس لحماية البلاد، إضافة انها وضعت قواتها في العراق لمواجعة الجمهورية الإسلامية”.

ولفت الى ان “الحكومة يجب ان تضع مفاوضا قويا يعبر عن إرادة الشعب العراقي امام الإدارة الأميركية لاخراج القوات الأجنبية من العراق، إضافة ان هناك مسار ميداني وفق ميثاق الأمم المتحدة يتيح للعراق الرد على الاعتداء الأميركي بالطرق التي يجدها مناسبة”.

وأوضح ان “اميركا في حال لم ترضخ للقرار الحكومي بالانسحاب من العراق فأن عليها ان تواجه الردود التي ستصدر من المقاومة كونها ستكون قوات محتلة وفقا للقانون، كونها لم تنصاع لاوامر الحكومة العراقية بإخراج قواتها بالخروج من العراق”.