Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/03/11

ضيف المواقع الالكترونية مسؤول شعبة الأرشيف والوثائق في اللجنة الخاصة

صورةشعبة الأرشيف والوثائق من الشعب المهمة في مؤسسة الشهداء ويتمحور عملها في حفظ الوثائق الصادرة في زمن نظام البعث الاجرامي ومن مختلف الأجهزة الأمنية والمخابرات والإستخبارات والمحاكم الخاصة ومحكمة الثورة الملغاة وفرق الحزب المقبور والدوائر المختلفة، ولتسليط الضوء على عمل هذه الشعبة المهمة اجرينا لقاء مع السيد مهدي ابراهيم جابر مسؤول شعبة الأرشيف والوثائق .
• حدثنا عن شعبة الأرشيف والوثائق؟
- شعبة الأرشيـف والوثائــق التابعة إلى مكتب السيد ايوب قاسم مديرعام دائرة شهداء ضحايا جرائم حزب البعث مباشرة و تتكون من ثلاث وحدات :
الوحدة الأولى : هي وحدة الأرشفة وعمل هذه الشعبة: هو خزن الملفات ويكون الخزن بجانبين الجانب الأول هو الملفات التي لم يتم تدقيقها وهذا يكون بشكل عشوائي، أما الجانب الآخر فهو خزن الملفات الموثقة بعد تدقيقها من قبل شعبة التوثيق ويكون بشكل منظم وفق تسلسل الأرقام وكل ( 100 ) ملف يحفظ في مكان واحد ويتم تحويل الوثائق من ورقية إلى وثائق الكترونية، بعد تحوير غالبية الوثائق و حفظها الكترونياً عن طريق الإسكنر والتصوير الالكتروني .
الوحدة الثانية : هي وحدة التوثيق الالكتروني وعمل هذه الشعبة نقل المعلومات الموجودة في الملفات إلى سجل وبشكل مختصر وبعد ذلك نقلها إلى قاعدة بيانات في الحاسبة، وقد أنشأنا هذه القاعدة لتتلائم مع آلية البحث المناسبة لعمل القسم ويتركز عمل القسم في هذه الشعبة كونها تحول المعلومة الكتابية (الصورية) إلى معلومة حية (يمكن التعديل عليها) في الحاسبة وكذلك يتم تدقيق المعلومات لأكثر من مرة واحدة حرصاً على النقل الصحيح للمعلومة وبشكل خاص الاسم .
الوحدة الثالثة : هي وحدة الشعبة الإدارية وعملها هو الصادر والوارد وطباعة الكتب ومتابعة الوارد وكذلك استلام ملفات المواطنين والإجابة عليها عن طريق الحاسبة المركزية .
• من اين تستحصلون الوثائق ؟
- الجهـات التي تزود شعبتنا بالوثائـق هـي :
اللجان الخاصة، والجهات التي تطلب المعلومة مثل مديريات المؤسسة، والمحاكم، والتقاعد العسكري، وهذا بشكل عام وكذلك أي جهة رسمية تخاطب المؤسسة إضافة إلى المراجعين من ذوي المتوفين عند ترويج معاملة الاستشهاد أبتداءً وكذلك تزويدهم بمعلومات تخص عمل الشهيد لغرض استحصال الرواتب المتراكمة .
• هل هناك تعاون بين مركز توثيق جرائم حزب البعث وشعبة الارشيف والوثائق؟
- نعم هناك تعاون متبادل بيننا ولكن عملنا هو إثبات حقوق الشهداء بالدرجة الأولى إلا أننا ومن خلال اطلاعنا على الوثائق يتم فرز الوثائق، ونرســــل الوثائق التي نعتقد بأنها تفضــــح النظام المباد إلى المركز الوطني لتوثيق جرائم البعث لتكون آليـة لفضـح جرائـم النظـام البعثي المباد وقد زودناهم لحد الآن بأكثر من ( 50000 ) خمسين ألف وثيقة وما زلنا نزودهم بالوثائق لكشف جرائم حزب البعث بحق المواطن العراقي في ذلك الوقت، وهنا يكمن الفرق حيث يعد المركز اعلامياً لكشف ماكان معمول به من ظلم وجرائم بحق العراقيين في تلك الحقبة.
• مـا هـو مصــدر الوثائـــق وآلية الحصــول عليها ؟
- إن مصادر هذه الوثائق في الغالب هي المحاكم الخاصة في زمن النظام المباد وكذلك دوائر الأمن سواء الأمن العامــة أو مديريات الأمن في المحافظات إضافة إلى دوائر المخابرات والمنظمات الحزبية ... أما آلية الحصول عليها فقد تم الحصول علـى العديد منهــا من المواطنين وبشكـــــل خاص في بداية سقوط النظام المباد و أيضا عن طريق بعض السادة المسؤولين وتم تزويدنا من قبل وزارة الأمن الوطني وكذلك وزارة حقوق الإنسان سابقاً و كذلك فتحنا باب مع وزارة الداخلية وتم التعاون معنا في هذا الجانب ونود أن نوضـــــــح بأن هنالك الكثير من الوثائق التي تثبت حقوق المواطنين عند البعض وما زالوا يحتفظون بها في بيوتهم و عند جهات رسمية وشبه رسميـــــــــة وبهذه المناسبة نناشد جميع الإخوة تسليم هذه الوثائق إلى قسمنا للاستفادة منها لتثبيت حقوق المتضررين والشهداء وهذا جانب شرعي وأخلاقي يحتم عليهم تسليم هذه الوثائق إلى قسمنا ونأمل التعـــاون من قبلهم .
• مـا هـي أجراءاتكـم للمحافظة علـى سريـة الوثائق ؟
- حرصاً على سرية الوثائق و بتوجيه من رئيسة المؤسسة لا يمكن تزويد الوثيقة لكل من يطلبها بل يتم تزويد المعلومــــــات الموجودة في الوثيقة وبكتاب رسمي وأننا حريصون جداً على تنفيذ إجراءات السلامة والسرية ومنها تم اختيار موظفين أكفاء وأمناء في العمل الذي يقومون به .

• ما هـي إجراءاتكـم للمواطـن الذي لا يجد معلومة عـــــن المتوفى ؟
- الذي يسأل عــن شخص من ذويه فإننا نراجع حاسباتنا و بعد التأكد من عدم وجود معلومة لدينا فإننا نخاطب وزارة المالية الدائرة القانونية وبالتالي عقارات الدولة كون النظام البعثي المباد كان يصادر أموال المحكومين السياسيين بشكل خاص وترسل نسخة من قرار الحكم إلـــى وزارة المالية لغرض تنفيذ أمر المصادرة وكذلك نفاتح وزارة الداخلية لطلب المعلومات إن وجدت .
• ما هـي نوعية الوثائـق، وهـل هـي تخص جرائم سياسيـة فقط ؟
- توجد لدينا وثائق من المحاكم الخاصة وهذه غالبيتها سياسية إبان حقبة حكم الدكتاتور المقبور وتوجد وثائق أخرى هـــــي وثائق جنائية وهذه تثبت فيها حقوق سلبية أي أنها تؤكد للجنة الخاصة ألتي تبت بالاستشهاد ان هؤلاء أعدموا بقضايا جنائية وليست سياسيــة، أما أنواع هذه الوثائق فهي قرارات محاكم و محاضر تنفيذ إعدام، ومتابعــــــات أمنية وتوقيف، وحجز، و تهجير، وكذلك حجز أموال وغيرها.
• مـا هـي الصعوبـــــات التي تواجهكم في اعطاء المعلومة ؟
- الصعوبات هي دقة المعلومة حيث نحرج في أوقات معينة عندما نجد أسم ثنائي توجد عنه معلومة إلا أننا لا نستطيع الجزم فيما أذا كانت هذه المعلومة تخص الشخص المستفسر عنه أم لا وبهذا نذهب إلى المقارنة بطرق عدة منها البحــــــث عــــــن اللقب، و سنة الحكم، أو الفقدان، ومنطقة السكن، وكذلك نوع التهمة، وغيرها.
كلمة اخيرة
نشكر قسم الاعلام ورئيس القسم باسم جهاد ونخص بالذكر شعبة المواقع الالكترونية لاهتمامها بإجراء اللقاءات المتواصلة مع مسؤولي مؤسسة الشهداء لغرض نقل المعلومة الدقيقة لذوي الشهداء ومن اجل خدمة هذه الشريحة .

إعداد وحوار
صابرين كامل