Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/03/09

خلال زيارة رئيسة المؤسسة، محافظ الانبار يوافق على تخصيص قطع اراضٍ سكنية لذوي الشهداء في المحافظة ودعم مديرية الشهداء ولجنة التعويضات لوجسيا

صورةضمن جولاتها الميدانية لمحافظات العراق لمتابعة حقوق وامتيازات ذوي الشهداء القانونية, زارت رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الامير الشمري والوفد المرافق لها محافظة الانبار، والتقت محافظها علي فرحان حميد وبحضور بعض من اعضاء مجلس المحافظة .
وطالبت رئيسة المؤسسة المحافظ بمحاور هامة تخص أسر الشهداء, والوقوف مع المؤسسة وتقديم الخدمات لذوي الشهداء في المحافظة، التي كانت ترعى (200) اسرة شهيد من ضحايا جرائم حزب البعث, واليوم بعد العمليات الإرهابية ترعى اكثر من (50) الف أسرة شهيد .
وابدى المحافظ موافقته على طلبات رئيسة المؤسسة القانونية, وتعهد بتوزيع قطع اراضٍ سكنية في اماكن جيدة لذوي الشهداء, والموافقة على تنسيب (30) موظفا من الدوائر المختلفة في المحافظة للعمل في المديرية من اجل سد النقص الحاصل بعد زيادة اعداد الشهداء, والموافقة على زيادة موظفي لجنة التعويضات لغرض الإسراع في انجاز المعاملات وتقديم الدعم اللوجستي للجنة في الجوانب كافة, وتعهد المحافظ باكمال بناء مديرية شهداء الانبار الذي توقف العمل فيها بسبب عدم وجود تخصيصات مالية .
وقدمت رئيسة المؤسسة مقترحات من شأنها تقديم خدمات اضافية لذوي الشهداء, ومنها توفير البنى التحتية على تنمية الاقاليم للأراضي التي ستوزع لأسر الشهداء, وتقديم دعوة الى المنظمات الدولية ومطالبتهم بتقديم الدعم وبناء وحدات سكنية تخصص لأسر الشهداء . والتأكيد على تخصيص قطع اراض لغرض اقامة مشاريع استثمارية عليها من شأنها ان تدعم وتعظم ميزانية المؤسسة من اجل الايفاء بحقوق ذوي الشهداء ومنها المادية وفقا لقانون المؤسسة .
وخلال كلمة لها في المؤتمر الصحفي الذي جمع رئيسة المؤسسة ومحافظ الانبار, قدمت الشمري الشكر والتقدير للمحافظ واعضاء مجلس المحافظة في دعمهم لذوي الشهداء في هذه المحافظة المهمة من محافظات العراق .
من جانبه اكد محافظ الانبار ان المؤسسة اليوم تتبنى ملفا مهما جداً وخاصة في محافظة الانبار, مبينا ان المحافظة تشرفت باستقبال رئيسة المؤسسة والوفد المرافق لها وسنعمل على تنفيذ طلباتهم جميعها خدمة لذوي الشهداء ولتضحياتهم العظيمة من اجل العراق .