Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/02/28

الشهيدة اشواق ابراهيم النعيمي

صورةحينما حكمت الشياطين عاثت في الارض فسادا .. قتلت زمر التكفير الكبار والصغار والرجال والنساء ..اطلقت رصاصة الحقد على من تصدوا لحقدهم وجورهم .... هكذا رحلت الشهيدة (اشواق ابراهيم النعيمي) المدرسة في ثانوية الزهور بالجانب الايسر من مدينة الموصل لانها رفضت تعليم الطالبات على المنهج الجديد الذي وضعه تنظيم داعش الارهابي في مدارس محافظة نينوى والذي يتضمن الافكار المتشددة والارهابية..قتلوها وسط مدينة الموصل وامام جمع من الناس صباح 10 / 12/2015 فكانت شهيدة الوطن.