Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/02/13

الشهيد فاضل عبد عبيس الخزعلي

صورةالولادة: بابل – القاسم 1953
الشهادة: اللطيفية 27/7/2014
تعد قطرة دم الشهيد من احب قطرات الدماء الى الله , فعن الامام زين العابدين (ع) قال: (ما من قطرة احب الى الله عزوجل من قطرتين , قطرة دم في سبيل الله , قطرة دمعة في سواد الليل , لا يريد بها عبد الا الله عزوجل ) فسلام على قطرات دمائكم المشرقة بالنور.
من بيئة اجتماعية عشائرية ينحدر الشهيد فاضل ابو قصي حيث ولد و نشا وسط اسرة متوسطة الحال , اذ اكمل دراسته الابتدائية و المتوسطة في قضاء الهاشمية , بعدها دخل في السلك العسكري و قضى فيه عقودا من الزمن حتى احيل الى التقاعد , بقي يعمل في عدة مهن حرة من اجل اعالة عائلته الكبيرة.
خدم زوار الامام الحسين (ع) في ايام الزيارات المليونية فكان يتفانى بخدمته لزوار اهل البيت (ع) لانهم امتداد للثورة الحسينة ضد الظلم و الطغاة . و عندما اصدرت المرجعية (فتوى الجهاد الكفائي) كان من اوائل الملبين , اذ التحق مع اخوته المجاهدين في ساحات الوغى لقتال عصابات داعش رغم كبر سنة و شيبته المباركة , و كان لتواجده مع ابنائه المجاهدين اثر كبير في رفع معنوياتهم.
ربط الشهيد في منطقة اللطيفية و الشاخات التي كانت تمثل تهديدا جديا لبغداد و بابل , و بينما هو في اثناء الواجب انفجر عليهم بيت مفخخ لتعرج روحه الطاهرة الى السماء في ضمن القوافل الاولى لشهداء الحشد الشعبي رضوان الله عليهم, و سالت دمائه الطاهرة على ارض اللطيفية من اجل تحريرها من دنس الدواعش.
هنيئا لك الشهادة فقد نلتها بكل فخر و شموخ مسجلا اسمه باحرف من نور وسط قوافل الشهداء الابرار الشجعان.
 


ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف